Accessibility links

logo-print

أمير الكويت يؤكد لدى لقائه أوباما التزام بلاده بالمبادرة العربية للسلام


أكد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح أن الدول العربية ستتحرك بموجب مبادرة السلام العربية فقط عندما تبدأ إسرائيل تطبيق التزاماتها نحو تحقيق السلام.

وقال الصباح خلال لقاء جمعه بالرئيس باراك أوباما في البيت الأبيض الاثنين إنه أكد للرئيس أوباما رغبة الدول العربية في إحلال السلام في الشرق الأوسط مضيفا أن هذا من مصلحة جميع الأطراف.

من جانبه، وجه أوباما الشكر لأمير الكويت لاستضافة بلاده القوات الأميركية. وشدد على أن الحوار بين البلديْن سيُساهم في تعزيز العلاقات الأميركية الكويتية وخلق منطقة أكثر أمنا واستقرارا.

من جهة أخرى إستبعد وزير الخارجية الأردنية ناصر جـودِة تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية قبل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وقال جودة إن مبادرة السلام العربية ما زالت مطروحة، إلا انه رهـَن تنفيذها بالتوصل إلى سلام شامل بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأضاف في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون في واشنطن "ما نحتاجه هو تسوية شاملة للصراع العربي الإسرائيلي تقوم على حل الدولتين ومحورها إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة. واعتقد أن الأمير سعود الفيصل أوضح مبادرة السلام العربية التي أطلقتها السعودية عام 2002 وأكدتها القمم العربية التي عقدت بعد ذلك. وأهداف المبادرة واضحة للغاية وهي إنهاء الاحتلال، وإقامة دولة فلسطينية، بعدها يجري تطبيع كامل لا بين إسرائيل والدول العربية فحسب وانما أيضا بين إسرائيل والدول الإسلامية، أي أن تطبيع العلاقات يأتي في نهاية المطاف."
XS
SM
MD
LG