Accessibility links

غوغل تروج لبرامجها بلوحات على طرق المدن الرئيسية


يذيع صيت العملاق غوغل في مجال البحث عن الانترنت فلا تحتاج الشركة للإعلان عن خدماتها في هذا المجال غير أن الأمر يختلف تماما في مجال البرمجيات على الشبكة الدولية.

فمؤخرا أطلقت الشركة حملة ترويج ضخمة تضمنت تأجير لوحات إعلانية على طول الطرق الرئيسية في ولاية نيويورك وسان فرانسيسكو وشيكاغو وبوسطن هذا الشهر للترويج لمجموعة من برامج الكمبيوتر التي توفرها الشركة على شبكة الانترنت والخاصة بالأعمال.

ومن المقرر أن تقوم الشركة بعرض رسالة مختلفة يوميا على اللوحات خلال شهر أغسطس/آب للدعاية للبرامج التي تبيعها الشركة بسعر 50 دولارا للفرد سنويا.

يقول مايكل لاك مدير المبيعات والعمليات في غوغل شمال أميركا إن الناس في العادة لا يفكرون في الشركة كشركة منتجة لبرمجيات يمكن أن تساعدهم في أعمالهم.

ولا تخطط الشركة حاليا للإعلان عن برامج الإعمال الخاصة بها في المجلات والصحف أو الراديو والتلفزيون على حسب تصريح اندي برنت مدير المعامل الخلاقة للشركة.

وتؤكد اللوحات الإعلانية إصرار غوغل على اجتذاب مزيد من عملاء عملاق برامج الكمبيوتر مايكروسوفت الذين يستخدمون برامج مثل معالجة الكلمات والجداول الحسابية وتنظيم المواعيد. و بدرجة أقل تستهدف الشركة كذلك عملاء شركة "أي بي أم" الذين يستخدمون نوعية البرامج ذاتها.


وتجدر الإشارة إلى أن نحو 75.1 مليون شركة ومدرسة ووكالة حكومية تستخدم برامج غوغل على الشبكة الدولية، غير أنها جميعا تستخدم نسخا مجانية ليست بقوة البرامج التي تتطلب اشتراكا بحسب غوغل.
XS
SM
MD
LG