Accessibility links

إسرائيل تحذر لبنان من مغبة أي تصعيد في المستقبل وتجدد اتهاماتها لسوريا بدعم الإرهاب


حذر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الحكومة اللبنانية رسميا من مغبة تصعيد الأوضاع على الحدود بين لبنان وإسرائيل، موضحا أن إسرائيل لن تقبل بمحاولة التمييز بين مسؤولية حزب الله ومسؤولية الحكومة في حال حدوث أي تصعيد.

وقال باراك أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي إن التصعيد في المستقبل سيكون من مسؤولية لبنان، بما أنه لا يعمل على تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1701 الذي أنهى الحرب بين لبنان وإسرائيل في صيف عام 2006، بالإضافة إلى القرارات الأخرى المتعلقة بنزع سلاح حزب الله.

وأشار إلى أن إسرائيل سترى نفسها أمام حرية التصرف، بكل ما ينطوي عليه هذا الخيار.

وحول إعادة تسليح حزب الله، قال باراك إنه على قدر ما أن إسرائيل تعبّر عن قلقها، فهناك عنصر واحد مسؤول عما يجري على الأراضي اللبنانية.

سوريا تدعم الإرهاب

وجدد باراك موقف إسرائيل من أن سوريا تساعد المنظمات الإرهابية ،على الرغم من استعدادها لاستئناف محادثات السلام مع إسرائيل، موضحا أن سوريا تساعد في تسليح حزب الله ، وأنها ترعى المكاتب الرئيسية للمنظمات الإرهابية في دمشق.

إلا أن باراك أضاف أن تحقيق تقدم مع سوريا يمكن أن يؤدي كذلك إلى نتائج إيجابية من حيث التقدم مع لبنان في المستقبل.
XS
SM
MD
LG