Accessibility links

شيخ شريف يصف اجتماعه المرتقب مع كلينتون بأنه "فرصة ذهبية" للصومال


وصف رئيس الصومال شيخ شريف أحمد الثلاثاء اجتماعه المرتقب مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بأنه يمثل فرصة ذهبية لبلاه التي مزقتها الحرب.

وقال شريف في تصريح أدلى به للصحافيين قبل مغادرته مقديشو متوجها إلى كينيا التي ستستضيف لقاءه مع كلينتون، إن هذا اللقاء يشير إلى استعداد الحكومة الأميركية وإدارة الرئيس أوباما والمجتمع الدولي على دعم الصومال هذه المرة، في إشارة إلى تعهدات سابقة لم تنفذ.

المساعدات الأميركية

وكان مسؤولون أميركيون قد أعلنوا نهاية الأسبوع الماضي أن إدارة الرئيس أوباما تخطط للمضي قدما في قرار تزويد الحكومة الصومالية المزيد من الأسلحة، مما يضاعف إمدادا أوليا يقوم على 40 طنا من الأسلحة المزودة للصومال.

و نقلت وكالة أسوشييتد برس عن المسؤولين الذين رفضوا الكشف عن هويتهم، أن الولايات المتحدة بدأت مهمة لم يعلن عنها، للمساعدة على تدريب قوات الأمن الصومالية في جيبوتي المجاورة للصومال.

وكانت الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية قد تعهدت في أبريل/ نيسان الماضي بتقديم أكثر من 250 مليون دولار لدعم القوات الأمنية الصومالية. وشملت الصفقة تمويلا بتزويد الصومال المعدات العسكرية والعتاد، فضلا عن مساعدات في مجال التنمية.

غير أن العديد من الدول المانحة عبّرت عن القلق من تقديم الدعم بعد دخول البلاد في فوضى على أثر الإطاحة بنظام الرئيس الأسبق محمد سياد بري في عام 1991، ثم انقلاب المسلحين على بعضهم البعض.

ويوجه جزء من المساعدات إلى الحكومة الصومالية من خلال برنامج الأمم المتحدة للتنمية الذي يدير كذلك برامج لتدريب المسؤولين الحكوميين من ضمن برامج أخرى.
XS
SM
MD
LG