Accessibility links

المصارعات العراقيات يتحدين الأوضاع الصعبة ويكسرن الحواجز الاجتماعية


تشارك لاعبات فريق مدينة الديوانية العراقية للمصارعة في تدريبات الفريق رغم الصعوبات التي يجدها أبناء وبنات العراق في مختلف الأنشطة الرياضية، بسبب ما الأوضاع الأمنية الصعبة.

وتواجه لاعبات فريق المصارعة تحدياً آخر هو نظرة المجتمع للفتاة التي تمارس هذا النوع من الرياضة، التي يعتبرها العراقيون حكرا على الرجال، لما تتطلبه من قوة بدنية لا تتناسب مع المرأة وأنوثتها، فضلاً عن العادات والتقاليد التي تضع المرأة في إطار معين.

وتقول سماح أمين إحدى لاعبات المنتخب والبالغة من العمر 25 عاماً إنها ستعمل على كسر الحواجز الاجتماعية، بمقاومة نظرة مجتمعها المحافظ في الديوانية، الذي يرفض هذا النوع من الرياضة للنساء.

يشار إلى أن فريق الديوانية للمصارعة تم تشكيله في يناير/كانون الثاني الماضي من ثماني لاعبات وتضاعف العدد الآن، وتبلغ أصغر لاعبه في الفريق خمس سنوات وهي ابنة مدرب الفريق فلاح جيش الذي يرى أن الفريق لديه الطموح الذي يؤهله لتحقيق الإنجازات، مؤكدا أنهن يرغبن بتحقيق شيء لبلدهن العراق، خاصة بعد فوزهن ببطولة وطنية محلية.

XS
SM
MD
LG