Accessibility links

توقعات بمشاركة شخصيات بعثية في الانتخابات النيابية المقبلة


توقعت أوساط برلمانية مشاركة شخصيات بعثية في الانتخابات التشريعية مطلع العام المقبل، في إطار تحقيق مشروع المصالحة الوطنية، ورجح النائب عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد طه درع السعدي مشاركة هذه الشخصيات ضمن القوائم المتنافسة.

ودعا السعدي في حديث مع مراسل "راديو سوا" المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى التدقيق في الشروط الخاصة بالمرشحين، مؤكدا أنه وإن كان الدستور لا يسمح بعودة البعث، فإن بعض البعثيين السابقين قد يشاركون ضمن قوائم أحزاب أخرى.

من جانبه أكد عضو لجنة المصالحة الوطنية في مجلس النواب عمر الهيجل سعي لجنته لتحقيق مشروع المصالحة، مشددا على رفض التعامل مع البعثيين المتورطين بارتكاب جرائم بحق الشعب العراقي والذين أمامهم استحقاقات قضائية وقانونية.

وأشارت عضو الكتلة العراقية الوطنية النائبة عالية نصيف لأهمية الإفادة من تجربة إقليم كردستان في تحقيق المصالحة لضمان نجاح مسار العملية السياسية، قائلة:

"بخصوص البعثيين غير المتورطين بارتكاب جرائم ، لابد أن نستفيد من تجربة إقليم كردستان الذي رفع عنوان التسامح من أجل توحيد أبناء الشعب العراقي وتجاوز التناقضات التي يشهدها البلد".

إلى ذلك أعلنت جبهة الحوار الوطني بزعامة النائب صالح المطلك استعدادها للتحالف مع القوى المعارضة لخوض الانتخابات المقبلة، في إشارة إلى البعثيين بحسب أعضاء في الجبهة.
XS
SM
MD
LG