Accessibility links

logo-print

منتظري يشبه المحاكمات الجارية في طهران بتلك التي جرت في أيام جوزف ستالين وصدام حسين


شبه آية الله حسين علي منتظري البالغ من العمر 80 عاما الثلاثاء محاكمات عشرات المعارضين حاليا أمام محكمة ثورية في طهران بالمحاكمات التي كانت تجري في أيام جوزف ستالين وصدام حسين، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال منتظري الذي كان سيخلف زعيم الثورة الإسلامية في إيران آية الله الخميني إلا أن خميني عزله عام 1988 ويعيش هذه الأيام تحت الإقامة الجبرية في منزله بمدينة قم العلمية، في بيان نشر على موقعه على شبكة الانترنت إن مسؤولين من المعسكر الإصلاحي كانوا بين أكثر من 100 متهم مثلوا أمام القضاء أجبروا على الإدلاء باعترافات "غير شرعية وغير أخلاقية وتتعارض مع الدين".

وتابع قائلا "لماذا تتصرف السلطات بشكل يدفع الناس إلى مقارنة محاكمها بمحاكم ستالين وصدام وديكتاتوريين آخرين؟".

وأضاف منتظري الذي كان لفترة الخليفة المعين لمؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام الخميني قبل أن يعزل "أن الحصول على اعترافات كاذبة من أشخاص معتقلين وبثها لن يسهل حل الكثير من مشاكل البلاد بل سيثير الحذر والغضب وروح التمرد لدى الشعب وسيزيد في تفاقم الأزمة الحالية".

وكانت المحكمة الثورية في طهران قد باشرت السبت محاكمة أكثر من 100 شخص بينهم شخصيات من المعسكر الإصلاحي بتهمة المشاركة في تظاهرات احتجاج على انتخاب محمود أحمدي نجاد رئيسا لإيران في الثاني عشر من يونيو/حزيران الماضي.
XS
SM
MD
LG