Accessibility links

logo-print

حقيبة مفقودة بالفضاء تحترق بعد اختراق الغلاف الجوي


أخيرا وبعد دورانها حول كوكب الأرض لعدة أشهر لقيت حقيبة أدوات فقدها رائد فضاء العام الماضي مصيرها المحتوم عندما عبرت الغلاف الجوي الاثنين.

واحترقت الحقيبة بمجرد دخولها الغلاف الجوي لكوكب الأرض بحسب تصريحات مركز عمليات الفضاء المشترك والتابع لسلاح الجو الأميركي والمكلف بمهمة مراقبة أكثر من نحو 19 ألف قطعة مخلفات تدور حول الأرض.

وفقدت الحقيبة التي يبلغ ثمنها مئة ألف دولار أميركي أثناء سير أحد رواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية في الـ18 من نوفمبر/ تشرين الثاني العام 2008.

واحتوت الحقيبة التي بلغ وزنها نحو 30 رطلا وكانت صغيرة في حجم حقيبة الظهر على مسدس تشحيم، وحقائب قمامة بالإضافة إلى أدوات كشط.

وفقد الحقيبة الرائد هايدماري ستفانيشن من وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) أثناء مهمته للسير في الفضاء والتي شملت إصلاح منظومة للطاقة الشمسية على محطة الفضاء الدولية كجزء من مهمة مكوك الفضاء STS-16 التابع لناسا.

وتسبب تسرب في مسدس للتشحيم داخل الحقيبة في هروبها الى الفضاء بينما كان ستفانيشن يحاول أن يعالج الفوضى التي خلفها.

ونظرا لحجم الحقيبة وتركيبها توقع مسؤولون بالمركز أن تحترق الحقيبة بالكامل قبل أن ترتطم بسطح الأرض.

ولم يتمكن مسؤولو المركز على الفور من تحديد موقع ارتطام الحقيبة بسطح الأرض أو توقيته غير أن موقع "الكون اليوم" على شبكة الإنترنت توقع أن ترتطم الحقيبة بسطح الكوكب الاثنين الساعة 13:16 بتوقيت غرينتش فوق المحيط الهادي جنوب المكسيك.
XS
SM
MD
LG