Accessibility links

logo-print

البرازيل تعلن أن الرئيس الإيراني سيزورها وستنقل إليه وجهة نظرها بالنسبة للبرنامج النووي


أعلن مستشار الرئاسة البرازيلية الثلاثاء أن البرازيل تأمل في أن يزورها هذا العام الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد لكي تناقش معه خصوصا الملف النووي الإيراني.

وقال كبير مستشاري الرئاسة للشؤون الخارجية ماركو اوريليو غارسيا للصحافيين "ننتظر أن يتم تحديد موعد زيارة الرئيس الإيراني والتي ستشكل مناسبة ممتازة لكي تنقل البرازيل سلسلة وجهات نظر، ولا سيما في ما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني".

وأضاف أن "الرئيس باراك اوباما طلب من البرازيل أداء دور معتدل، ووزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان قال أيضا أن البرازيل بوسعها أن تمارس نفوذها" في هذا الإطار.

الغرب يتهم إيران

وتتهم الدول الغربية إيران بالسعي إلى حيازة السلاح النووي خلف ستار برنامجها النووي السلمي وهو ما تنفيه طهران.

وبحسب المستشار فان موعد زيارة احمدي نجاد لم يحدد بعد، غير انه توقع أن تحصل هذا العام وسبق للرئيس الإيراني أن ألغى زيارة إلى البرازيل كانت مقررة قبل ثلاثة أشهر وأرجأها إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي جرت في 12 يونيو/حزيران.

وكان السفير الإيراني في برازيليا محسن شاطرزاده أكد مؤخرا أن أول زيارة لأحمدي نجاد في ولايته الثانية إلى الخارج ستكون إلى البرازيل.

وكانت البرازيل سارعت إلى الاعتراف بنتيجة الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي فاز فيها احمدي نجاد بولاية ثانية وطعنت بنزاهتها المعارضة التي لجأت إلى الشارع حيث اندلعت اضطرابات غير مسبوقة في تاريخ الجمهورية الإسلامية.
XS
SM
MD
LG