Accessibility links

logo-print

غرفة طوارئ لمواجهة أنفلونزا الخنازير في كربلاء وتحذيرات من الشعارات الطائفية


عشية الزيارة الشعبانية، جدد مسؤولون محليون تأكيدهم على أهمية التزام زائري العتبات المقدسة بالتعليمات التي أصدرتها قيادة العمليات ولاسيما تلك المتعلقة بالشعارات الطائفية ولبس الأكفان وحمل العصي.

وأكد قائد عمليات كربلاء الفريق الركن عثمان الغانمي تحذيره من مغبة إقدام الزوار على ترديد الشعارات التي وصفها بالطائفية لأنها تثير الفرقة، موضحا قوله:

"من جانبنا نؤكد أنه يجب عدم تسييس المناسبة أو خلق بعض الأعمال التي تعكر مزاج الزائرين وقد اتخذنا كافة الإجراءات للحيلولة دون حدوث ذلك".

وبينما أكد رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي على تعليمات قال إنها وجهت للقوات الأمنية تمنحها صلاحية واسعة للتعامل بحزم مع ما وصفه بـ"فقاعات الشغب".

ولفت الموسوي إلى توفير المئات من السيارات لنقل الزائرين إلى مدنهم، وقال إن "وزارة النقل هيأت أكثر من 600 سيارة لنقل الزائرين، ولدينا سبع كتائب نقل من وزارة الدفاع والاستعدادات في هذا المجال جيدة رغم كثافة أعداد الزائرين".

في سياق متصل، أكد رئيس لجنة الصحة في مجلس محافظة كربلاء حبيب الطرفي تشكيل غرفة طوارئ بعد اكتشاف إصابة هي الأولى بمرض أنفلونزا الخنازير في المحافظة، أعلن عنها مساء أمس.

وقال الطرفي لمراسل "راديو سوا" في كربلاء إن" المحافظة استنفرت كامل إمكاناتها الصحية لمواجهة الاحتمالات السيئة".

يذكر أن محافظ كربلاء آمال الدين الهر كان أعلن مساء الثلاثاء عن تسجيل أول إصابة بمرض أنفلونزا الخنازير، موضحا أن المصاب وهو سعودي الجنسية "هو زائر كان مشكوكا، فيه وقد أرسلنا العينة إلى بغداد وأكدت وزارة الصحة بعد الفحص أنه مصاب وستدخل الوزارة بكل ثقلها في كربلاء لمواجهة أية احتمالات".

وأضاف الهر ردا على سؤال لمراسل "راديو سوا"، إنه تم اتخاذ إجراءات احترازية إزاء الفندق الذي كان المصاب يقيم فيه: "تم إغلاق الفندق ومنع الدخول والخروج منه".

هذا وسيحيي زائرو العتبات الدينية في كربلاء زيارة النصف من شعبان هذه الليلة وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث يشارك أكثر من 20 ألفا من الجيش والشرطة في تنفيذ الخطة الخاصة بالزيارة الشعبانية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG