Accessibility links

المكون العربي في كركوك: المادة 140 لم تعد سارية المفعول قانونيا


انتقد المجلس السياسي العربي في كركوك التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء نوري المالكي خلال اجتماعه بالقيادات الكردية حول التزام حكومته بتنفيذ المادة 140 الخاصة بتطبيع الأوضاع في المدينة ومناطق أخرى متنازع عليها.

ودعا حسان حمد دهام الجبوري الناطق باسم المجلس، المالكي للعدول عن تصريحاته تلك، قائلا في حديث مع مراسلة "راديو سوا" إن إعادة الحياة لهذه المادة لا تتم عبر الصفقات السياسية بل من خلال الآليات التي حددها الدستور ووفق المادة 142 ومن خلال لجنة التعديلات الدستورية.

وأكد الجبوري أن المادة انتهت دستوريا بانقضاء السقف الزمني المحدد لتنفيذها، مضيفا بالقول: "حتى تقرير الأمم المتحدة الأخير ذكر بأن هذه المادة منتهية صلاحيتها. فالمادة الآن في حكم الأموات ولا يمكن أن تدب فيها الحياة إلا بمعجزة وزمن المعجزات انتهى".

وحذر الجبوري من أن محاولة إحياء المادة 140 من شأنه أن يؤدي إلى وضع بذور لتقسيم البلاد، لأن جميع فقراتها تنطوي على أحكام تتعلق بالتطهير العرقي للعرب في كركوك ومناطق في نينوى وصلاح الدين وديالى، على حد قوله.

وقد اتفقت الأحزاب التركمانية في كركوك في الرأي مع مثيلتها العربية بشأن بطلان المادة المذكورة قانونيا بعد انتهاء الفترة المحددة لتطبيقها، في حين تؤكد القيادات الكردية أنها ل اتزال قائمة وسارية المفعول.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG