Accessibility links

أنصار إسرائيل في واشنطن ينتقدون تكريم البيت الأبيض لشخصية ايرلندية معادية لتل أبيب


انتقدت مؤسسة أميركية تراعي مصالح إسرائيل واليهود في البلاد قرار الرئيس الأميركي باراك أوباما منح جائزة تكريمية لشخصية ايرلندية اعتبرتها معادية لإسرائيل.

وأعربت اللجنة الأميركية الإسرائيلية للعلاقات العامة "أيباك" عن "خيبة أمل عميقة" من قرار أوباما منح رئيسة ايرلندا السابقة ماري روبنسون ميدالية الحرية، أحد أرفع الأوسمة المدنية الأميركية، مذكرة بدورها في مؤتمر الأمم المتحدة حول العنصرية في دوربان الذي عقد في جنوب إفريقيا عام 2001.

ودعت ايباك الإدارة الأميركية إلى "رفض حازم وكامل وعلني لأراء (روبنسون) حيال إسرائيل وموقفها العلني منذ زمن طويل،" مشيرة إلى أنه يضمر العداء والأفكار المسبقة حيال الدولة اليهودية.

وأوضح الناطق باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن قرار أوباما، الذي يمارس الضغوط على إسرائيل لتعليق عملياتها الاستيطانية في الضفة الغربية في إطار جهود السلام في الشرق الأوسط، لا يعني أنه يشاطر مواقف روبنسون كلها.

وقال غيبس إن "روبنسون كانت السيدة الأولى التي تتولى الرئاسة في ايرلندا وسنكرمها من اجل حملتها المهمة من أجل حقوق المرأة في ايرلندا والعالم."

واعتبرت ايباك كذلك أن دور روبنسون كمفوضة عليا في الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين "كان سيئا جدا وتميز سلوكها بمشاعر منحازة تماما ضد إسرائيل."
XS
SM
MD
LG