Accessibility links

دراسة : انخفاض غير مسبوق في أعداد المتدينين اليهود في الولايات المتحدة


أظهرت دراسة أميركية متخصصة انخفاض أعداد المتدينين بين اليهود الأميركيين على مدار العقدين الماضيين وارتفاع نسبة العلمانيين بينهم إلى أكثر من الثلث بالمقارنة مع نسبة بلغت 20 بالمئة قبل ما يقرب من 20 عاما.

وقالت الدراسة التي أجرتها كلية Trinity بولاية كونيكتيكت وشكلت جزءا من مسح وطني لرصد التركيبة الدينية للمواطنين الأميركيين في العام الماضي إن عدد اليهود الأميركيين انخفض بشكل طفيف من 5.5 مليون شخص عام 1990 إلى ما بين 5.2 إلى 5.4 مليون هذه الأيام.

وأضافت الدراسة التي نشرتها صحيفة واشنطن تايمز اليوم الأربعاء أن عدد العلمانيين اليهود ارتفع إلى 1.88 مليون شخص في العام الماضي أي بنسبة 35 بالمئة من مجموع اليهود الأميركيين وذلك بالمقارنة مع 1.12 مليون شخص أي بنسبة 20 بالمئة عام 1990.

وأشارت إلى أن عدد اليهود المتدينين في الولايات المتحدة تراجع بنسبة 23 بالمئة ليصل إلى ما بين 3.3 إلى 3.4 مليون شخص بالمقارنة مع 4.3 مليون في عام 1990.

وأرجع المدير المساعد لفريق البحث الذي أجرى الدراسة باري كوزمين هذه النتائج إلى "الاستياء من اليهودية والتزاوج بين اليهود وأفراد من طوائف دينية أخرى" مشيرا إلى أن نصف اليهود المتزوجين على مدار العقدين الماضيين ارتبطوا بأشخاص غير يهود.

وبدورها قالت الباحثة أريلا كيزار التي شاركت في إجراء الدراسة إن تلك النتائج تظهر "انفصالا هائلا بين اليهود والقطاعات الأخرى من المجتمع الأميركي".

وأضافت أن نسبة ستة بالمئة فقط من الأميركيين وصفت نفسها بأنها علمانية أو لا تؤمن بديانة مقابل نسبة بلغت 35 بالمئة بين اليهود.

يذكر أن نتائج الدراسة التي شملت آلف يهودي وتم إجراؤها بين شهري فبراير/شباط ونوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي تثير تساؤلات ملحة، بحسب صحيفة واشنطن تايمز، حول مستقبل الديانة اليهودية التي تعد واحدة من أقدم الديانات في العالم.
XS
SM
MD
LG