Accessibility links

استملاك الأراضي في البصرة عقبة في وجه المستثمرين


تواجه هيئة الاستثمار في محافظة البصرة صعوبة في تخصيص أراض للمشاريع الاستثمارية بسبب استحواذ وزارة النفط على معظم الأراضي في المحافظة، على حد قول مسؤول في الهيئة.

وقال رئيس الهيئة حيدر علي فاضل في حديث مع مراسل "راديو سوا" إن معظم الأراضي في المحافظة مصنفة على أنها نفطية وليس من حق أية جهة البناء عليها، ولهذا تواجه الهيئة صعوبة كبيرة في منح إجازة استثمار أو ضوء أخضر لإقامة أي مجمع سكني أو تنفيذ مشروع صناعي أو تجاري.

وأوضح رئيس مجلس المحافظة جبار أمين جابر أن بعض الوزارات وفي مقدمتها وزارة النفط لم تدع مساحة من الأرض في البصرة إلا وجعلتها ضمن ممتلكاتها العامة، ما أدى إلى تعطيل تنفيذ العديد من المشاريع الكبرى.

وأضاف جابر قوله: "أخشى أن يصل النفط مستقبلا إلى بيوتنا ويطالبونا آنذاك بإخلائها. وتقضي توجهات الحكومة المحلية حاليا بالإنفتاح على خارج حدود التصميم الأساس في سبيل الحصول على أراض من الممكن استغلالها في تنفيذ مشاريع استثمارية".

يشار إلى أن غالبية الأراضي التابعة لوزارة النفط في محافظة البصرة غير مستغلة حتى الآن من قبل شركة نفط الجنوب، مع أن بعضها تمتاز بخصوبة تربتها فضلا عن وقوع أراض أخرى بالقرب من مناطق سكنية، إلا أن الوزارة ترفض الموافقة على طلب لمجلس المحافظة بالتنازل عن بعض هذه الأراضي لصالح مديرية بلدية المحافظة.

التفاصيل في تقرير ماجد البريكان مراسل "راديو سوا" في البصرة:
XS
SM
MD
LG