Accessibility links

logo-print

وئام وهاب يعلن استعداد دمشق لاستقبال وليد جنبلاط وواشنطن قلقة من دور حزب الله في لبنان


أعلن الوزير اللبناني السابق وئام وهاب اثر لقائه في دمشق الأربعاء نائب الرئيس السوري فاروق الشرع أن الطريق إلى دمشق مفتوحة أمام رئيس اللقاء الديموقراطي اللبناني النائب وليد جنبلاط، الذي أعلن الأحد أن تحالفه مع الأكثرية النيابية المناهضة لسوريا كان بحكم الضرورة ولا يمكن أن يستمر.

وقال وهاب في بيان صدر عن حزبه "تيار التوحيد" انه لم يزر دمشق للقيام بوساطة بين السوريين وجنبلاط لان الأمر ليس بحاجة إلى وساطة.

وأضاف الوزير السابق وهو درزي مقرب من دمشق أنه ليس هناك من موعد محدد لزيارة جنبلاط إلى سوريا، إلا أنه أشار إلى انه لمس من المسؤولين السوريين أن الأمر قد تمت تسويته.

وعاد جنبلاط وأوضح الأربعاء انه ما زال في الإطار العريض لقوى الرابع عشر من آذار وان الكلام عن خروجه منها هو إساءة تفسير لمواقفه.

وعلى صعيد آخر، أعرب المتحدث باسم الخارجية الأميركية عن قلق الولايات المتحدة بشأن الدور الذي يُمثله حزب الله في لبنان.

مراسل " راديو سوا" في واشنطن سمير نادر من والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG