Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تدرس حظر إرسال رسائل نصية أثناء القيادة


صرح وزير النقل الاميركي راي لاهود الثلاثاء بأنه يدعم حظر استعمال قائدي السيارات للهواتف المحمولة في إرسال رسائل نصية أثناء القيادة، غير انه اعترف بالحاجة إلى مزيد من الدراسات للتوصل إلى طرق فعالة لدعم هذا الحظر.

وقال لاهود في مؤتمر صحفي عقد الثلاثاء بالعاصمة واشنطن لمناقشة سبل مكافحة تشتيت انتباه قائدي السيارات إنه إذا كان الأمر متروكا له فانه كان ليحظر عليهم استعمال المحمول فورا في إرسال رسائل نصية معربا عن أسفه لان القانون وحده لا يكفي لتطبيق الحظر.

وعلى الرغم من أن لاهود لم يقترح أي قواعد جديدة لفرض الحظر فانه صرح بأنه بصدد الإعلان عن قائمة من الخطوات الصلدة التي ستجعل قائدي السيارات يفكرون أكثر من مرة قبل رفع أعينهم عن الطريق لأي سبب على حد تعبيره.

وأشار لاهود إلى حادث القطار الذي وقع في سبتمبر/أيلول الماضي بلوس أنجلوس والذي أسفر عن مصرع 25 شخصا والذي بينت التحريات قيام سائقه بإرسال رسائل نصية في اللحظات التي سبقت ارتطام القطار بأخر للبضاعة، بالإضافة إلى حادث أخر وقع بالقرب من مسقط رأسه وأسفر عن مصرع شابة خرجت عن الطريق بينما كانت ترسل رسائل نصية خلف عجلة القيادة.

ولانتشار أجهزة المحمول المطرد في كل مكان، أصبح السؤال الأول في أي حادث من قبل المحققين هو ما إذا كان قائد السيارة مشتت الانتباه بسببها وقت وقوع الحادث.

ولحقت مؤخرا ولايتا اوريغون ونيوهامشير بـ14 ولاية أميركية فرضت قانونا لحظر استخدام المحمول لإرسال رسائل نصية خلف عجلة القيادة، وتدرس ولاية نيويورك تطبيق القانون ذاته في القريب العاجل.
XS
SM
MD
LG