Accessibility links

الاشتباه بأن حالات الطاعون الرئوي في الصين مصدرها كلب


ذكرت وسائل إعلام صينية الخميس أن كلبا قد يكون السبب في انتشار مرض الطاعون الرئوي الذي أسفر عن وفاة ثلاثة أشخاص في شمال غرب الصين.

وقال وانغ هو مدير مركز مراقبة الأوبئة في إقليم كينغهاي في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الصينية إن الاختبارات الأولية التي أجريت كشفت أن كلبا نفق كان يملكه أول شخص توفي وهو راع في الثانية الثلاثين من العمر، هو بالتأكيد سبب انتشار الوباء.

وأضاف أن الكلب نفق بعدما أكل مرموطا (حيوان ينام طوال الشتاء) مصابا بالمرض.

وتابع وانغ أن الراعي "دفن الكلب بدون أي إجراءات وقائية. وبعدما أصيب بالمرض كان على اتصال مع أقربائه وجيرانه بدون أي حماية مما أدى إلى مرضه".

وتوفي ثلاثة أشخاص في مدينة زيكيتان التي يقطن فيها عشرة آلاف شخص وفرض عليها الحجر الصحي.

وقالت وزارة الصحة الصينية إنها تسيطر على المرض ولم تسجل أي إصابة جديدة.

وهذه المنطقة النائية والجبلية لا تضم عددا كبيرا من السكان مما يساعد في العمل الوقائي.

وقال سكان في زيكيتان في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء إن البعض حاولوا الفرار لكنهم لم يتمكنوا من القول ما إذا كانوا نجحوا في مغادرة منطقة الحجر.

والطاعون الرئوي هو أخطر أنواع هذا المرض واقلها انتشارا.

والعلاج بالمضاد الحيوي ناجع إذا كشف المرض في الوقت المناسب.
XS
SM
MD
LG