Accessibility links

logo-print

لندن تعرب عن قلقها من استمرار حزب الله في التسلح وتعتبره انتهاكا للقرار 1701


أعرب وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية إيفان لويس اليوم الخميس من بيروت عن قلق بلاده من استمرار حزب الله اللبناني بالتسلح داعيا إلى قيام قوات الطوارئ الدولية اليونفيل والجيش اللبناني المنتشران قرب الحدود مع إسرائيل ببذل مزيد من الجهود لمنع ذلك.

وقال الوزير البريطاني في تصريح اثر اجتماعه بوزير الخارجية اللبنانية فوزي صلوخ "إننا قلقون جدا من استمرار حزب الله في التسلح" الذي قال إنه بلغ درجة كبيرة ويشكل انتهاكا للقرار 1701 الذي صدر صيف عام 2006 وتوقفت بموجبه العمليات العسكرية بين إسرائيل وحزب الله.

ودعا لويس القوات الدولية والجيش اللبناني بتحمل مسؤولياتهما للحيلولة "دون قيام حزب الله بمزيد من التسلح ومن استخدام وسائل عسكرية أو إرهابية."

كذلك، اعتبر لويس أن استمرار الطيران الإسرائيلي بانتهاك الأجواء اللبنانية هو خرق للقرار 1701، وقال "أبلغنا الحكومة الإسرائيلية بوضوح أن خرق الأجواء اللبنانية انتهاك للقرار 1701".

من ناحيته، نفى صلوخ استمرار حزب الله بالتسلح.

وقال إن "لبنان لم يحصل حتى الآن على أي برهان من الأمم عن تهريب أسلحة لحزب الله."

وذكر صلوخ أن "التقرير الأخير للامين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن تطبيق القرار لم يذكر شيئا عن تهريب السلاح" لافتا إلى أن مسألة سلاح حزب الله هي "أمر لبناني داخلي مدرج على طاولة الحوار".

هذا ووقع انفجار في 14 يوليو/تموز في مستودع ذخيرة في قرية خربة سلم أحد معاقل حزب الله في منطقة انتشار اليونفيل والجيش في جنوب لبنان.

وفيما أشارت معلومات صحافية إلى أن المستودع هو لحزب الله، اعتبرت الأمم المتحدة في تقرير عن الانفجار بأن حزب الله كان يستخدم المستودع "في شكل نشط مما يشكل انتهاكا جديا للقرار الدولي 1701."
XS
SM
MD
LG