Accessibility links

المفوضية تضاعف عدد مراكز تسجيل الناخبين


أكد رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات القاضي قاسم العبودي أن المفوضية ضاعفت عدد مراكز تسجيل الناخبين استعدادا للانتخابات التشريعية.

وأشار العبودي في حديث لمراسل "راديو سوا" إلى توفير كادر يضم 16 ألف موظف لتحديث سجل الناخبين، معربا عن عزم المفوضية فتح أبواب مراكز الناخبين في الـ 15 من آب/أغسطس القادم.

وقال العبودي: "تمت مضاعفة عدد المراكز التي كان عددها 550 مركزا في انتخابات مجالس المحافظات، أما الآن فبلغ عددها 1079 مركز تسجيل، يعمل فيها زهاء 16 ألف موظف ستكون مهمتهم تحديث سجل الناخبين، فضلا عن تأمين توزيع بطاقة الناخب لكل ناخب مؤهل".

وأوضح العبودي أن تحديث السجل سيشمل إقليم كردستان على الرغم من تحديث سجل الناخبين فيه قبل فترة قصيرة:

"لا بد من تحديث سجل الناخبين أيضا في كردستان على الرغم من أن الإقليم شهد أكبر عملية تحديث سجل الناخب في انتخابات برلمان ورئاسة الإقليم، ولكن هذا لا يمنع تحديثه، لأن ملاحقة المواطنين وفق البطاقة التموينية أمر صعب جدا، فهناك انتقال من مكان لآخر".

وعزا العبودي أسباب الإرباك الذي رافق عملية الاقتراع في انتخابات مجالس لمحافظات إلى عدم تحديث الكثير من الناخبين لسجلهم الانتخابي، لأنها تجربة جديدة بدأت خلال انتخابات مجالس المحافظات، و"في أول ساعة أو ساعتين من الاقتراع فشل هذا السجل وسُمح لأي شخص بالاقتراع".

وكشف العبودي عن اعتماد المفوضية آليات لمعالجة تحديث حالات الانتقال للعوائل ووضع المهجرين، فضلا عن وضع سجل انتخابي خاص بمنتسبي القوات الأمنية في حال مشاركتهم بالاقتراع.

وتابع العبودي أن المفوضية ستباشر قريبا بتوزيع بطاقة الناخب التي تعرفه بالمعلومات التي يحتاجها في الاستدلال على المحطة التي يقترع فيها كما تمكنه من تصحيح أية معلومات خاطئة في البيانات الخاصة به في سجل الناخبين مشيرا إلى إمكانية استخدام تلك البطاقة في المستقبل لإعداد بطاقة الناخب الذكية.
XS
SM
MD
LG