Accessibility links

logo-print

مصادر فلسطينية: واشنطن تعتزم طرح خطة سلام شاملة الشهر المقبل


قالت مصادر في السلطة الفلسطينية إن الولايات المتحدة تعتزم مطالبة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بحث قضايا الحدود بينهما كخطوة أولى في إطار عملية السلام في المنطقة، مرجحة طرح واشنطن لخطة سلام شاملة الشهر المقبل.

وأوضحت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الجمعة، نقلا عن مسؤولين فلسطينيين لم تكشف عن أسمائهم، أن الخطة الأميركية للسلام لن تتضمن خطوات تفصيلية يتوجب على الفلسطينيين وإسرائيل إتباعها، بل ستبحث الوضع النهائي لقضايا الحدود والقدس واللاجئين.

وستضع الولايات المتحدة، وفقا للصحيفة، إطارا زمنيا قد يصل إلى نحو عام ونصف لإجراء المفاوضات، على أن تبدأ ببحث قضايا الحدود ومن ثم المستوطنات والمياه، انتقالا إلى القضايا الأكثر أهمية كالقدس واللاجئين الفلسطينيين.

ورجحت المصادر أن تجري المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية بحضور أميركي، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة قد تعرض خطتها المذكورة قبل أو خلال انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة المزمع عقدها نهاية سبتمبر/أيلول المقبل.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي قد قال يوم الأربعاء الماضي إن واشنطن تعتزم عرض خطتها بشأن عملية السلام في المنطقة في القريب العاجل.

وقالت المصادر إن الخطة الأميركية ستتضمن أيضا مقترحات تتعلق بعملية السلام بين إسرائيل وكل من سوريا ولبنان.

عريقات ينفي

ونفى كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات علمه بخطة السلام الآنفة الذكر، وفقا للصحيفة.

وقال عريقات إن المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل أكد في لقاءات عقدت مؤخرا حاجة الإدارة الأميركية لعقد مزيد من جولات الحوار لكي تتمكن من صياغة اتفاق سلام.
XS
SM
MD
LG