Accessibility links

logo-print

طبيب جاكسون أعطاه مسكنات ومخدرا قويا قبل وفاته


ذكر ضابط شرطة الجمعة أن طبيب مايكل جاكسون الخاص قام بإعطائه مجموعة من المسكنات مصحوبة بمخدر قوي ساعات قليلة سبقت وفاته.

ومزيج المسكنات والمخدر هو مزيج آمن اذا تم تركيبه بطريقه صحيحة ومميت في حالة القيام بعكس ذلك.

وقال الضابط إن المسكنات التي أعطاها الطبيب كونارد موري لجاكسون كانت من نوعية البنزوديازباين التي تعطى في العادة لتهدئه المرضى قبل إجراء العمليات الجراحية.

وأشار الضابط إلى أن موري أخبر المحققين أن الجرعات التي أعطاها لجاكسون اتفقت والتوجيهات الطبية المعتادة.

غير أنه حتى في حالة الجرعات المقبولة من البنزوديازباين فانها يمكن أن تقوي من تأثير مخدر البربوفول على تقليل معدل التنفس، مما يستوجب مراقبة شديدة وجرعات حذرة.
فالتوازن بين الجرعتين صعب والخطأ قد يقود لكارثة.

وقال موري الذي كان يشرف على عقاقير جاكسون بغرفة في قصر المغني للمحققين إن جاكسون توقف عن التنفس صباح يوم الـ25 من يونيو/ حزيران الماضي، مضيفا انه لم يتمكن من إسعافه.

ويعتبر موري شخصية محورية في القضية التي تحقق فيها الشرطة كقضية قتل على الرغم من عدم تصنيفه رسميا كمشتبه فيها.
وفي بيان مكتوب صدر الخميس أنكر محامي موري ما وصفه بالاتهامات الرسمية السخيفة بإعطاء موري عدد من العقاقير لجاكسون، مضيفا أنه لن يرد على أي اتهامات من مصادر لم تتم تسميتها.
XS
SM
MD
LG