Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يقول إنه لا يستطيع الضغط على زر ليعود زيلايا إلى السلطة في هندوراس


قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه لا توجد لديه وسيلة سريعة لحل الأزمة السياسية في هندوراس حيث يرفض انصار الانقلاب السماح للرئيس المخلوع مانويل زيلايا بالعودة إلى السلطة.

وأبلغ أوباما الصحافيين أنه مازال يؤيد اعادة زيلايا إلى السلطة ولكن الولايات المتحدة لن تقوم بعمل من جانب واحد.

وأضاف"لا استطيع أن أضغط على زر فيعود السيد زيلايا إلى السلطة فجأة."

وقد ألغى أوباما مساعدات عسكرية لهندوراس قيمتها 16.5 مليون دولار وأدان الاطاحة بزيلايا مثلما فعلت حكومات أميركا اللاتينية والاتحاد الأوروبي.

ولكن الحكومة الفعلية في هندوراس برئاسة روبرتو ميتشيليتي الرئيس السابق للكونجرس متمسكة على ما يبدو بموقفها وتقول الصفوة في هندوراس إنهم سيظلون يحكمون هندوراس حتى إذا لم تعترف الحكومات الأجنبية بالادارة.

وقال زيلايا وهو حليف للرئيس الفنزويلي اليساري هوغو تشافيز يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة بحاجة "لتشديد قبضتها فقط" لعزل الحكومة الفعلية في هندوراس .

وقال أوباما "من المهم ملاحظة المفارقة أن الناس الذين كانوا يشكون من التدخل الأميركي في أميركا اللاتينية يشكون الآن من عدم تدخلنا بشكل كاف."
XS
SM
MD
LG