Accessibility links

الشرطة الاندونيسية تعلن عن قتل شخصين أرادا تفجير سيارة بالقرب من منزل الرئيس يوديونو


أعلنت الشرطة الاندونيسية في جاكرتا أنها قتلت السبت شخصين يعتقد أنهما انتحاريان أرادا تفجير نفسيهما في سيارة بالقرب من منزل عائد للرئيس الاندونيسي سوسيلو يوديونو.

وقال مسؤول الشرطة، بامبانغ هندارسو دانوري، انه بحسب شريك لهما، أراد الانتحاريان تنفيذ خطتهما في سيارة مفخخة تستهدف بيت الرئيس الذي يقع على بعد 10 دقائق عن المكان الذي اختبئا فيه.

وأعلن مسؤول الشرطة الاندونيسية "رئيسنا كان هدف هذا الهجوم".

وقتل الرجلان اثر مداهمة الشرطة لهما فيما كانا يتحضران لتفجير قنابل يدوية الصنع، مما سمح باكتشاف مخبأ للمتفجرات تابع لمنظمة نور الدين محمد توب. وهذا الأخير ناشط إسلامي متطرف مطلوب في آسيا، وقد قتل في هجوم آخر للشرطة في جاوا، بحسب قناة تلفزيونية.

وأفاد مسؤول الشرطة أيضا انه عثر على سيارة جهزت لتصبح "قنبلة متحركة". ويشتبه في أن يكون الانتحاريان قد شاركا في الهجوم على السفارة الاسترالية في جاكرتا في 2004 الذي أسفر عن مقتل 10 أشخاص.

وأوضح مسؤول الشرطة أيضا أن العملية التي استهدفتهم نفذت بالتعاون مع مقر منظمة نور الدين محمد توب، وسط جزيرة جاوا.
XS
SM
MD
LG