Accessibility links

مصادر تتحدث عن إمكان انفصال رئيس الوزراءالعراقي المالكي عن التحالف الشيعي الأساسي


من المحتمل أن يقرر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الانفصال عن الائتلاف الشيعي الرئيسي قبل الانتخابات العامة، وفق ما أفادت به وكالة رويترز، الأمر الذي سيؤدي إلى تغيير جذري في التركيبة السياسية العراقية.

ونقلت الوكالة عن مصطفى العاني من مركز الخليج للأبحاث في دبي قوله إن هناك احتمالا بألا يكون هناك تحالف شيعي واحد في الانتخابات المقبلة، موضحاً أنه لا حزب الدعوة ولا المجلس الأعلى الإسلامي العراقي سيقبل بالقيام بدور ثانوي.

أما سامي العسكري عضو مجلس النواب والمقرب من المالكي والمشارك في المفاوضات الرامية إلى إقامة ائتلاف شيعي جديد فأقر بوجود خلافات على ما وصفه بخطط المجلس الأعلى الإسلامي العراقي لإحياء تحالف العام 2005 بدون دعوة الشركاء غير الشيعة في بادئ الأمر.

وقال العسكري إن احد الخيارات بالنسبة لهم هو المشاركة في الانتخابات المقبلة تحت اسم ائتلاف دولة القانون وفي حالة عدم توصل رئيس الوزراء والمجلس الأعلى الإسلامي العراقي إلى اتفاق سيكون البديل تحالفاً قومياً يضم رئيس الوزراء وحلفاءه.

وقد يؤدي مثل هذا الانفصال إلى زيادة التوترات بين قياديي فصائل الأغلبية الشيعية في العراق. ومن المرجح أيضا أن يجبرهم على إقامة تحالفات مع الأقلية السنية والأكراد لدعم نفوذهم.
XS
SM
MD
LG