Accessibility links

logo-print

مستشار الأمن القومي الأميركي يعلن أن كيم جونغ إيل يود تعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة


أكد مستشار الامن القومي الاميركي جيمس جونز أن الزيارة التي قام بها الرئيس الأسبق بيل كلنتون إلى كوريا الشمالية مؤخرا كانت زيارة خاصة، وأنه لم يحمل معه رسالة من الرئيس أوباما إلى رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ ايل.

وفي إجابة له عن سؤال خلال حوار أجرته معه شبكة تلفزيون فوكس عما إذا كان يستطيع أن يؤكد أن الولايات المتحدة لم تقدم وعودا لكوريا الشمالية قال جونز:"نعم أستطيع أن أؤكد لك ذلك بدون أدنى تردد، ولم يتم إرسال أية رسالة عن طريق الرئيس الأسبق، كما لم يتم تقديم أية وعود."

وبشأن المحادثات التي دارت بين الزعيمين قال جونز: "أجرى الرئيس كلينتون ورئيس كوريا الشمالية محادثات استغرقت ثلاث ساعات ونصف الساعة قيل إنهما بحثا خلالها أهمية نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية، بالإضافة إلى أية مسائل أخرى ربما أراد الرئيس كلينتون بحثها."

XS
SM
MD
LG