Accessibility links

logo-print

الإعلان عن حركة سياسية جديدة متحالفة مع "ائتلاف دولة القانون"


أقيمت اليوم الأحد في بغداد احتفالية للإعلان عن تشكيل حركة النهوض الوطني المشكلة من شخصيات عشائرية وأكاديمية من محافظة الأنبار، فضلا عن إعلان تحالفها مع ائتلاف دولة القانون التي يتزعمها رئيس الوزراء نوري المالكي.

وأشار القيادي في حزب الدعوة علي الأديب إلى أن العراقيين وفي وسط الصراعات الدائرة اليوم بحاجة إلى تحالفات بعيدة عن الاصطفافات الطائفية والمذهبية لاتخاذ خطوة تصحيحية في إطار تغيير الأوضاع في العملية السياسية، وأضاف قوله:

"إن المخططات اللئيمة للغرباء أرادوا لهذا المجتمع أن يتقسم وقبل أن يتقسم سياسيا في حدود معينة باتجاه أقاليم مختلفة قسم النفسية العراقية والمجتمع العراقي عن طريق خارطة الدم وغرس الكراهية بين الإنسان العراقي والآخر، ولذلك افتقدنا الهوية الوطنية منذ مدة".

من جانبه لفت الأمين العام لحركة النهوض الوطني خالد سعدي الياور إلى أن التحالف مع ائتلاف دولة القانون جاء لتحقيق طموحات العراقيين على الصعد السياسية والاقتصادية والخدمية، مضيفا:

"إن المشاركة الانتخابية بحاجة إلى الكتل السياسية والاجتماعية، سواء كانت هذه الكتلة حزبا أو منظمة أو حركة، تدخل الانتخابات البرلمانية المقبلة في كانون الثاني من عام 2010 وعلى أساس برنامج سياسي واضح في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والخدمية".

إلى ذلك عد مراقبون تحالف ائتلاف دولة القانون مع حركة النهوض الوطني ورقة ضغط على الائتلاف العراقي الموحد للخروج من إطاره الطائفي السابق إلى فضاءات أوسع تمثل المرحلة القادمة للعراق الجديد، فضلا عن موافقة المتغييرات الجوهرية التي يمكن أن تتطلبها المرحلة المقبلة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG