Accessibility links

سيناتور جمهوري يدعو إلى زيادة عدد القوات في أفغانستان ويحذر من مغبة عدم توفر الدعم الكافي


دعا السيناتور ليندسي غراهام عضو لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إلى زيادة عدد القوات الأميركية في أفغانستان، محذرا في الوقت ذاته من مغبة إتباع أسلوب وزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد في معالجته للمسألة العراقية في أعقاب سقوط النظام العراقي السابق.

وأضاف العضو الجمهوري عن ولاية ساوث كارولينا اليوم الأحد في مقابلة مع محطة CBS التلفزيونية أنه إذا ما رفضت دول حلف شمال الأطلسي، الناتو، الالتزام بتقديم المزيد من القوات والدعم المالي في هذه الحرب، فإنه يتعين على الولايات المتحدة المضي قدما في زيادة عديد قواتها لأن الحرب في أفغانستان هي محور الحرب على الإرهاب.

وقال غراهام "لقد ارتكبنا أخطاء في العراق، ودعونا لا نطبق إستراتيجية رامسفيلد في أفغانستان أيضا،" مشددا على "ضرورة عدم خفض الإنفاق على هذه الحرب".

وكان وزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد قد تعرض لانتقادات واسعة بسبب معارضته لإرسال مزيد من القوات إلى العراق لنشر الأمن في تلك البلاد في أعقاب سقوط نظام الرئيس العراقي صدام حسين.

ناتو: الزيادة ضرورية للنجاح

وكان الأمين العام الجديد لحلف شمال الأطلسي الدنماركي أندرس فوغ راسموسن قد أكد الأسبوع الماضي ضرورة زيادة عدد قوات التحالف من اجل إنجاح مهمة الحلف في أفغانستان.

وقال راسموسن خلال لقاءات صحافية إن حلف شمال الأطلسي يحتاج إلى تكثيف الجهود العسكرية في "الأشهر والسنوات المقبلة" إلى جانب زيادة عمليات إعادة الأعمار المدنية وذلك من أجل ضمان السلام في البلاد.

XS
SM
MD
LG