Accessibility links

logo-print

مصادر إسرائيلية تنفي قرب التوصل إلى اتفاق حول شاليت وتؤكد استعداد نتانياهو لإطلاق فلسطينيين مدانين بجرائم خطيرة


نفت مصادر إسرائيلية اليوم الاثنين أن تكون إسرائيل وحركة حماس على وشك التوصل إلى اتفاق حول صفقة لمبادلة السجناء تفضي إلى الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المحتجز لدى حماس غلعاد شاليت غير أنها لفتت إلى استعداد رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو أكثر من أي وقت مضي للموافقة على إطلاق سراح فلسطينيين مدانيين بجرائم خطيرة.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو منخرط في المفاوضات حول ملف شاليت بشكل مستمر ويبدو، بحسب الصحيفة، أنه أكثر رغبة عن ذي قبل في الموافقة على إطلاق سراح الفلسطينيين المدانين بجرائم خطيرة في مقابل الإفراج عن شاليت.

ونسبت الصحيفة في الوقت ذاته إلى مصادر سياسية إسرائيلية القول إن إسرائيل وحماس لم يقتربا من التوصل إلى اتفاق حول إطلاق سراح شاليت مشيرة إلى أن ما تم تداوله في وسائل الإعلام الفلسطينية حول قرب التوصل إلى اتفاق ليس صحيحا.

واتهمت المصادر حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية بالوقوف خلف هذه المعلومات المغلوطة بغرض "إفشال أي تقدم في مساعي إطلاق الجندي المختطف".

ونقلت الصحيفة عن مصادر مصرية لم تسمها القول إنه لم يتم إحراز أي تقدم ملحوظ في قضية شاليت مشيرة إلى أن ممثلين كبار عن حركة حماس من بينهم عدد من أعضاء جناحها العسكري كتائب عز الدين القسام سوف يصلون إلى القاهرة في الأيام القادمة لتجديد المحادثات حول شاليت.

وكانت مصادر فلسطينية قد تحدثت أمس الأحد عن قيام إسرائيل وحركة حماس بالدخول في مفاوضات مكثفة بينهما مؤخرا حول اتفاق يرمي إلى إطلاق الجندي الإسرائيلي المحتجز لدى الحركة غلعاد شاليت.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن إسرائيل وحماس قريبتان من التوصل إلى اتفاق حول إطلاق سراح شاليت.

حماس تنفي
ونسبت صحيفة هآرتس إلى متحدث باسم حركة حماس في قطاع غزة القول إنه ليس على دراية بأي تقدم في قضية شاليت.

وقال المتحدث إن وفد حماس الذي يزور القاهرة حاليا سيقوم بمناقشة استئناف محادثات المصالحة مع حركة فتح وليس إجراء محادثات مع إسرائيل حول شاليت.

وترهن حماس الإفراج عن شاليت الذي اختطفته في شهر يونيو/حزيران عام 2006 بقيام إسرائيل بالإفراج عن 450 سجينا فلسطينيا أدرجت الحركة أسماءهم في قائمة تقدمت بها إلى إسرائيل عبر مصر التي تقوم بجهود وساطة في هذه القضية.

وقالت مصادر إسرائيلية إن حماس وافقت على أن يتم إبعاد عدد محدود من المفرج عنهم إلى خارج الضفة الغربية وغزة مشيرة إلى أن إسرائيل وافقت حتى الآن على إطلاق سراح 325 سجينا فقط من قائمة حماس وتريد أن يتم إبعاد عشرات منهم خارج الأراضي الفلسطينية.

XS
SM
MD
LG