Accessibility links

logo-print

قراصنة صوماليون يفرجون عن طاقم سفينة إيطالية بعد شهور على اختطافها


أعلن وزير الخارجية الإيطالية فرانكو فراتيني أن قراصة صوماليين قد أفرجوا عن طاقم السفينة الإيطالية "بوكانير" التي تم اختطافها في شهر أبريل/نيسان الماضي خلال إبحارها في خليج عدن.

وعبر فراتيني في بيان أصدرته الخارجية الإيطالية عن "ارتياحه العميق بعد التسوية الايجابية لقضية خطف السفينة بوكانير وإطلاق سراح الإيطاليين الذين كانوا على متنها".

ولم يكشف فراتيني عن بنود الاتفاق الذي تم بمقتضاه الإفراج عن السفينة وطاقمها مكتفيا بتوجيه الشكر إلى السلطات الصومالية والقوات الخاصة والمخابرات الايطالية التي ساعدت في التوصل إلى "مخرج ايجابي لهذه القضية".

ومن ناحيتها، ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية "إنسا" أن الإفراج عن البحارة الإيطاليين تم مساء أمس الأحد.

وكان القراصنة قد خطفوا سفينة الجر بوكانير في 11 أبريل/نيسان الماضي في خليج عدن وعلى متنها طاقم مؤلف من 16 رجلا من بينهم عشرة إيطاليين وخمسة رومانيين وكرواتي واحد.

يذكر أن فراتيني كان قد أوفد بعد أسابيع على خطف السفينة النائبة الإيطالية مارغريت بونيفر الموفدة الخاصة للأحوال الإنسانية الطارئة من أجل تسهيل عملية الإفراج عن طاقم بوكانير.

وكان قائد السفينة سيلفيو بارتولوتي قد أعلن قبل شهر أن طاقم السفينة بخير ويلقى معاملة حسنة من القراصنة.

XS
SM
MD
LG