Accessibility links

logo-print

41 قتيلا و140 مصابا في سلسلة تفجيرات بالعراق


لقي 41 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب 150 آخرون بجروح في سلسلة من التفجيرات بالقرب من مدينة الموصل في شمال العراق والعاصمة بغداد اليوم الاثنين وذلك في حلقة جديدة من سلسلة أعمال العنف التي تشهدها المدينتان رغم الهدوء النسبي في سائر أنحاء البلاد.

وقالت مصادر عراقية إن شاحنتين مفخختين انفجرتا قبيل الفجر في قرية خزنة شرقي الموصل مما أدى إلى انهيار 35 منزلا في القرية ومقتل 25 شخصا وإصابة 70 آخرين بجروح.

وتشهد الموصل سلسلة من الهجمات المستمرة على الرغم من التراجع الملحوظ في مستويات العنف في أماكن أخرى من البلاد.

وتعد الموصل ثاني أكبر مدينة في العراق بعد العاصمة بغداد حيث تضم نحو 1.6 مليون نسمة غالبيتهم من السنة العرب والأكراد فضلا عن أقليات من المسيحيين والشيعة التركمان.

وفي بغداد، قالت مصادر عراقية إن سيارتين مفخختين انفجرتا بالقرب من موقع يتجمع فيه العمال في الصباح الباكر بحثا عن عمل.

وأضافت أن الانفجار الأول حدث في حي الأمل غربي العاصمة بغداد وأسفر عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة 46 آخرين بجروح بينما وقع الانفجار الثاني في شمال العاصمة وأدى إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة 35 آخرين.

وكان انفجار آخر لسيارة مفخخة قد وقع يوم الجمعة الماضي بالقرب من أحد المساجد في الموصل وأسفر عن مقتل 37 شخصا على الأقل من الشيعة بخلاف انفجار آخر في بغداد أدى إلى مقتل عشرة أشخاص.

وعلى الرغم من الانخفاض الملحوظ في أعمال العنف في العراق خلال الشهور الأخيرة فإن الهجمات ضد قوات الأمن والمدنيين ما زالت شائعة في بغداد والموصل ومدينة كركوك الغنية بالنفط في شمال البلاد.

وكانت حصيلة ضحايا أعمال العنف قد انخفضت بواقع الثلث خلال الشهر الماضي حيث أسفرت التفجيرات عن مقتل 275 شخصا بالمقارنة مع 437 شخصا في شهر يونيو/حزيران بعد انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية.

XS
SM
MD
LG