Accessibility links

logo-print

مسلحو طالبان يهاجمون في أفغانستان بالصواريخ والأسلحة الخفيفة عدة مبان حكومية


أعلن مسؤول محلي أفغاني أن متمردي طالبان هاجموا الاثنين بالصواريخ والأسلحة الخفيفة عدة مبان حكومية وللشرطة جنوب العاصمة كابل.

ويأتي هذا الهجوم قبل 10 أيام تماما من انتخابات رئاسية ستكون الثانية في تاريخ البلاد، وانتخابات محلية.

وقال الناطق باسم ولاية كابل دين محمد درويش إن المتمردين كانوا في مبان مجاورة وأطلقوا منتصف نهار الاثنين صواريخ ونيران أسلحة رشاشة على مبني الحاكم والشرطة في تلك المنطقة التي تبعد50 كيلومترا جنوب كابل.

وأضاف أن "المهاجمين تحصنوا في مبنيين من عدة طبقات وطوقتهم الشرطة وتبادلت معهم إطلاق النار".

هجوم بالقذائف على قاعدة اسبانية

وأعلنت الحكومة الاسبانية الاثنين في بيان أن قاعدة الجيش الاسباني في هراة تعمل في إطار القوة الدولية المساهمة في إرساء الأمن في أفغانستان ايساف التابعة للحلف الأطلسي، تعرضت إلى هجوم بالقذائف مساء الأحد دون سقوط ضحايا.

وأفاد البيان بأن ست قذائف أطلقت من موقع شمال القاعدة لكنها لم تصب الجنود الأسبان ولا تجهيزاتهم في القاعدة. ويوجد لاسبانيا نحو 1230 عسكريا منتشرين غرب أفغانستان، بينهم 150 عنصرا أرسلتهم الحكومة الاشتراكية مؤقتا لتعزيز قواتها عشية الانتخابات الرئاسية الإقليمية الأفغانية المقررة في الـ20 من أغسطس/آب الجاري.

XS
SM
MD
LG