Accessibility links

logo-print

المالكي: عبدالمهدي قال إن المجرمين تحت اليد ولكن لم يتم تسليمهم


قال رئيس الوزراء نوري المالكي أن منفذي عملية السطو على مصرف الزوية لم يسلموا إلى القوات الأمنية.

وأكد المالكي أن نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي أخبره "بأن من نفذ عملية الاعتداء على المصرف هم مجموعة من فوج الحماية الخاصة، وأن المجرمين والأموال تحت اليد".

وأضاف المالكي أنه طلب من عبد المهدي أن "يقوم باعتقالهم وتسليمهم إلى الجهات المختصة"، مشيرا إلى أن "الأموال أعيدت، لكن الجناة لم يسلموا إلى الأجهزة الأمنية المختصة".

وقال المالكي ردا على أسئلة الصحفيين عبر نافذة التواصل الإعلامي في موقع المركز الوطني للإعلام، أن وزارة الداخلية لاحقت منفذي العملية وألقت القبض على بعضهم، وهرب آخرون".

يشار إلى أن عصابة ينتمي أفرادها إلى فوج الحماية دخلوا في الـ 28 من الشهر الماضي مصرف الزوية في منطقة الكرادة وسرقوا حوالي ثمانية ملايين دولار بعد قتل ثمانية من حراس المصرف.

وأعلن وزير الداخلية جواد البولاني أن جهة سياسية متنفذة تقف وراء عملية السطو، إلا إن الناطق باسم الوزارة أعلن بعد يوم من تصريح البولاني بأن عملية السطو جنائية وليس لها دوافع سياسية.

XS
SM
MD
LG