Accessibility links

الرئيس الفنزويلي تشافيز يتهم قوات كولومبية بالتوغل في فنزويلا ويدعو الجيش للتأهب


دعا الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز قوات بلاده للاستعداد تحسبا لاندلاع مواجهات محتملة مع القوات الكولومبية التي اتهمها بالتوغل داخل أراضي فنزويلا الأحد، وهو أمر نفت صحته وزارة الخارجية الكولومبية.

وقال تشافيز في كلمة متلفزة عشية انعقاد قمة رؤساء اتحاد دول أميركا الجنوبية "اوناسور" التي ستعقد في كيتو بالإكوادور، إن "الأمر لا يتعلق بدورية جنود دخلت خطأ، لا، إنهم عبروا نهر أورينوكي في زورق واقتحموا الأراضي الفنزويلية ولدينا شهود."

وواصل الرئيس الفنزويلي اتهاماته لكولومبيا بالقيام بأعمال استفزازية وذلك ضمن انتقاداته لمشروع اتفاق عسكري ينص على استخدام الولايات المتحدة سبع قواعد كولومبية لمساعدة بوغوتا على مكافحة الإرهاب والمخدرات، حسب الرواية الرسمية.

غير أن تشافيز يعتبر أن الاتفاق يستهدف أساسا بلاده. وفي هذا السياق، قال الرئيس الفنزويلي إنه يعتزم دعوة شركائه خلال قمة "اوناسور" إلى "رفع الصوت" ضد التحالف الأميركي الكولومبي.

قواعد عسكرية أم حدائق أطفال؟

وكان الرئيس الكولومبي ألفارو أوريبي قد أعلن مسبقا أنه لن يشارك في القمة، غير أن تشافيز علق على ذلك قائلا: "إنه لأمر مؤسف أن لا يتحمل رئيس كولومبيا مسؤولياته بالقدوم. إنهم يحاولون إخفاء الحقيقة ويقول الكولومبيون إنها ليست قواعد عسكرية فما هي إذن؟ هل هي حدائق أطفال؟"

ويعد الحادث مؤشرا على ازدياد حدة التوتر في العلاقات بين البلدين التي تشهد أزمة منذ أن جمدت كراكاس اتصالاتها مع بوغوتا نهاية يوليو/تموز الماضي احتجاجا على مشروع الاتفاق العسكري مع واشنطن.

وذكر الرئيس الفنزويلي بأن العلاقات الثنائية ما زالت "مجمدة" معتبرا أن المبادلات بين البلدين التي فاقت 7 مليار دولار السنة الماضية ستنهار وأمر في الأيام الأخيرة باستبدال الواردات من كولومبيا بمنتجات من دول صديقة مثل الأرجنتين والبرازيل، كما أعلن وقف إمداد كولومبيا بالوقود ومشتقات النفط بالأسعار التفضيلية الحالية.
XS
SM
MD
LG