Accessibility links

logo-print

جنرال أميركي ينبه إلى احتمال تزايد القتلى بين الجنود الأميركيين في أفغانستان خلال أشهر


نبه الجنرال ستانلي ماكريستال قائد القوات الأميركية في أفغانستان إلى احتمال تزايد عدد القتلى بين الجنود الأميركيين في أفغانستان خلال الأشهر المقبلة.

وقال ماكريستال في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال نشرت الاثنين إن متمردي طالبان وسعوا سيطرتهم في البلاد، ما أجبر الولايات المتحدة على تغيير استراتيجيتها الميدانية.

وأوضح أن المتمردين يشنون هجمات معقدة يلجأون فيها إلى القنابل اليدوية الصنع والكمائن التي تنصبها مجموعات صغيرة من "طالبان" مدججة بالسلاح.

وأضاف الجنرال أن إعادة الانتشار المقبلة للقوات الأميركية هدفها تأمين حماية أكبر للمدنيين الأفغان من تصاعد أعمال العنف وإرهاب طالبان.

كبح جماح طالبان

ويرى إم جي غوهل من مؤسسة Asia Pacific التي تتخذ من لندن مقرا لها أن الاستقرار لن يتحقق في أفغانستان ما لم يتم كبح جماح حركة طالبان في باكستان: "ندرك الآن أن أفغانستان وباكستان وجهان لعملة واحدة، وأن الوضع الأمني في أفغانستان لن يتحسن ما لم يتم التخلص من البنية التحتية للمتطرفين في باكستان. وبالطبع تم بالفعل تخصيص قوات إضافية لأفغانستان."

ويقول غوهل إن طالبان تنتظر فتور عزيمة قوات التحالف في أفغانستان: "هناك إحساس داخل حركة طالبان بأن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ستشعران بالتعب، وأنهما ستنسحبان متى ما شعرتا بذلك. وعندئذ تستطيع طالبان بسط سيطرتها على أفغانستان من جديد لتصبح دولة إرهابية."
XS
SM
MD
LG