Accessibility links

logo-print

مدفيدف يتقدم بمشروع يمكّن الجيش الروسي من التدخل فيما لو تعرضت قواته لهجوم


تقدم الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف الاثنين بمشروع قانون يحدد شروط تدخل الجيش خارج روسيا، الأمر الذي يعتبر تحذيرا ضمنيا لجورجيا بعد عام على النزاع بين البلدين للسيطرة على اوسيتيا الجنوبية.

وبحسب مشروع القانون هذا الذي أحيل على البرلمان الروسي، يمكن للجيش أن يتدخل في الخارج في حال تعرض القوات المسلحة الروسية لهجوم، وذلك لصد "اعتداء على دولة أخرى" و"الدفاع عن المواطنين الروس في الخارج"، وفق ما ذكر الموقع الالكتروني للكرملين.

ويأتي هذا الإعلان فيما أحيت روسيا وجورجيا الذكرى الأولى لاندلاع نزاع عسكري بينهما للسيطرة على منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية الجورجية.

وعزت موسكو تدخلها العسكري إلى أن غالبية سكان تلك المنطقة الانفصالية الموالية لروسيا هم مواطنون روس، وإلى أن الجنود الروس لحفظ السلام قتلوا حين هاجمت القوات الجورجية اوسيتيا الجنوبية.

وقد اعترفت روسيا باستقلال اوسيتيا الجنوبية وجارتها الانفصالية ابخازيا. وينص المشروع الذي اقترحه مدفيدف أيضا على إرسال الجيش إلى الخارج "لضمان أمن" التجارة البحرية و"مكافحة القرصنة".

وتقوم سفن حربية روسية بأعمال الدورية قبالة الصومال حيث تكثفت أعمال القرصنة.

XS
SM
MD
LG