Accessibility links

logo-print

نتانياهو يبحث هاتفيا مع الرئيس مبارك سلسلة من القضايا الدبلوماسية قبل زيارة مبارك المرتقبة لواشنطن


أجرى بنيامين نتانياهو رئيس وزراء إسرائيل اتصالا هاتفيا الإثنين مع الرئيس المصري حسني مبارك وتناولا بالبحث كما تقول صحيفة يديعوت أحرونوت سلسلة من القضايا الدبلوماسية ومن المرجح أن تكون محادثاتهما تناولت الإفراج عن الجندي المختطف غلعاد شاليت.

وقد تمت المكالمة قبل الرحلة المرتقبة خلال حوالي أسبوعين للرئيس مبارك إلى واشنطن، وعلى خلفية تصريح عضو حماس محمود الزهار الذي أعلن فيه أنه لم يتم إحراز أي تقدم في المحادثات الجارية بشأن صفقة تبادل أسرى.

وقد شكر نتانياهو مبارك على النشاط الأمني المصري الذي أدى إلى اعتقال شبكة إرهابية من ثلاثة أفراد كانت تهدد باغتيال السفير الإسرائيلي في القاهرة شالوم كوهين.

وأقر المشتبه فيهم الثلاثة بأنهم خططوا أيضا لتفجير السفارة الإسرائيلية في القاهرة، وأضافوا أنهم نجحوا في تتبع تحركات السفير كوهين عدة مرات وأنهم خططوا لتنفيذ عملية الاغتيال إما باستخدام جهاز تفجير أو القيام باشتباك مباشر.

وقد أخفقت المؤامرة في تحقيق هدفها بسبب الإجراءات الأمنية المشددة حول منزل السفير كوهين ومبنى السفارة الإسرائيلية.

وقالت مصادر قريبة من رئيس الوزراء الإسرائيلي إن المكالمة مع الرئيس مبارك استهدفت تنسيق المواقف الإسرائيلية المصرية فيما يتعلق بعملية السلام في الشرق الأوسط في ضوء الخلافات مع الفلسطينيين التي لم تحل بعد. ويذكر أن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي عوزي أراد وصل إلى القاهرة الإثنين لهذا الغرض.
XS
SM
MD
LG