Accessibility links

logo-print

تقرير أميركي ينتقد العنف بحق المشردين في الولايات المتحدة


أفادت الجمعية الوطنية الأميركية للمشردين بدون مأوى في تقرير الأحد أن الاعتداءات العنيفة وأحيانا القاتلة التي يتعرض لها المشردون دون بدون مأوى في الولايات المتحدة تضاعفت وتجاوزت المئة خلال 2008.

وقتل 27 مشردا بدون مأوى وهو اكبر عدد منذ 2001 السنة الماضية أثناء 106 اعتداءات ارتكبها في معظم الأحيان شبان بلا سبب يذكر.

وغالبا ما تصدر أعمال العنف 73 بالمئة عن شبان دون الـ25 سنة يتذرعون بالضجر واللهو وحتى الإثارة.

وكثيرا ما تقع هذه الأعمال في فلوريدا حيث أحصى نحو 30 اعتداء أسفرت عن ثلاثة قتلى خلال .2008
وفي رد على تزايد هذا النوع من أعمال العنف اتخذت بعض الولايات مثل ماريلاند إجراءات لسن قوانين ضد الجريمة العنصرية والاعتداءات على المشردين.
ويجري الإعداد لمشاريع قوانين في هذا الصدد في مدينة واشنطن وكذلك في كاليفورنيا وفلوريدا وكارولاينا الجنوبية.

وأكد ديفيد بيرتل وهو من ضحايا أعمال العنف وعضو في الجمعية الوطنية للمشردين بدون مأوى أن جوهر القضية هو أنه يجب تأمين سكن لهؤلاء الناس، مضيفا أنه إذا مولت الحكومة الفدرالية بشكل دائم منازل متدنية الإيجار فسينخفض عدد الأشخاص الذين يعيشون في الشوارع وبالتالي سيتعرض عدد أقل من النساء والرجال إلى الاعتداءات.

ولا تؤوي الملاجئ الليلية نحو 42 بالمئة من المشردين، تؤكد الجمعية أنهم الأكثر عرضة للاعتداءات، ما يعني على حد اعتبارها أن العديد من الجرائم بحق المشردين لا يبلغ عنها.
XS
SM
MD
LG