Accessibility links

logo-print

كلينتون تبحث مع كابيلا إمكانية تعزيز المؤسسات الديموقراطية والاقتصاد في الكونغو


تتوجه وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اليوم الثلاثاء إلى مدينة غوما شرقي جمهورية الكونغو حيث تلتقي الرئيس جوزيف كابيلا للتباحث حول مقاضاة المسؤولين عن تفشي العنف في الأقاليم الشرقية والعمل على الاستخدام الأفضل للموارد المعدنية في تلك المناطق.

وفي وقت سابق، أعربت كلينتون عن استعداد الإدارة الأميركية لمساعدة حكومة الكونغو الديموقراطية من أجل تحسين أسلوب الحكم والرقابة.

وأوضحت كلينتون أن إدارة أوباما على ثقة بإمكانية تعزيز المؤسسات الديموقراطية في الكونغو وإقامة اقتصاد قادر على توزيع ثروات البلاد بطريقة عادلة.

كما صرحت كلينتون لدى وصولها العاصمة كينشاسا المحطة الرابعة في جولتها الإفريقية أنها سوف تحث المسؤولين في البلاد لمكافحة مظاهر العنف المستخدم ضد المرأة.

وقالت "آمل أن تتآلف الجهود هنا في جمهورية الكونغو الديموقراطية من أجل تحقيق العدالة للمرأة التي تعرضت لمظاهر عنف، وللتأكد من معاقبة المعتدين."

كما حثت في كلمة ألقتها أمام طلاب جامعيين في كنشاسا الجيل الشاب في الكونغو إلى أخذ دور ريادي في تطوير مجتمعهم.

وقالت "أتمنى من الطلاب أخذ دور ريادي في الدفاع عن حقوق المرأة لأن هذه حقوق إنسانية أساسية."
XS
SM
MD
LG