Accessibility links

logo-print

واشنطن بوست: واشنطن مهتمة بحكومة تكنوقراط لفترة ما بعد الانتخابات في أفغانستان


نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصادر أميركية أن واشنطن تظهر اهتماما متجددا بخطة ما بعد الانتخابات في أفغانستان لاسيما موضوع إحداث منصب تنفيذي يكون تحت إمرة الرئيس الأفغاني حميد كرزاي في حال إعادة انتخابه.

وذكرت الصحيفة بأن الأنظار متوجهة إلى وزير المالية السابق أشرف غاني والذي ينافس كرزاي في الانتخابات المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن أحد مساعدي غاني في حملته الانتخابية ذكر بأن كل من السفير كارل أكينبري والمبعوث الأميركي إلى أفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك قاما بعدة زيارات مؤخرا لاستطلاع الأفكار المطروحة في إشارة إلى أن واشنطن قد تكون راغبة في حكومة تكنوقراط تستلم زمام الأمور في كابل بعد الانتخابات.

وفي السياق ذاته، أعلن مساعد رئيس اللجنة الانتخابية المستقلة في أفغانستان أن نحو 100 مركز اقتراع قد تبقى مغلقة خلال الانتخابات التي تجري في العشرين من الشهر الحالي إذا لم يتحسن الوضع الأمني في عدد من الأقاليم المعنية بحلول هذا الموعد.

وحول ما إذا كان إدلاء الناخبين بأصواتهم يشكل خطرا على أمنهم وسلامتهم، قال روبرت وود المتحدث باسم الخارجية "إن الوضع الأمني في أفغانستان متأزم، إلا أن القوات الأفغانية والقوات الدولية الأخرى تبذل قصارى جهدها لإتاحة الفرصة أمام العملية الانتخابية للمضي في طريقها بلا معوقات."

وأضاف وود "إننا نود أن تسير العملية الانتخابية بشكل عادل وشفاف، إلا أن المسألة الأمنية ستشكل تحديا كبيرا في المرحلة المقبلة."
XS
SM
MD
LG