Accessibility links

سوريا تندد بتفجيري الموصل وبغداد وصحيفة أميركية تحذر من حرب طائفية في العراق


أدانت الحكومة السورية اليوم الثلاثاء بشدة بالتفجيرات التي وقعت في مدينتي الموصل وبغداد أمس الاثنين وأسفرت عن مقتل نحو 50 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 250 بجروح.

وأكدت وزارة الخارجية السورية في بيان دعمها لأمن واستقرار العراق، داعية أطياف الشعب العراقي إلى السعي لتحقيق المصالحة الوطنية وتعزيز وحدة البلاد أرضا وشعبا.

هذا وقد شددت الشرطة العراقية اليوم الثلاثاء من إجراءاتها الأمنية في مناطق عدة من البلاد بحثا عن منفذي تلك التفجيرات التي وقعت بصورة شبه منسقة. فقد انفجرت شاحنتان ملغومتان في بلدة الخزنة، التي تسكنها أقلية الشبك وتبعد 20 كيلومترا شرق الموصل مما أدى إلى مقتل 30 شخصا على الأقل وإصابة 155 آخرين.

وفي العاصمة بغداد أسفر انفجار عبوات ناسفة وسيارة مفخخة استهدفت تجمعات لعمال بناء عن مقتل أكثر من 20 شخصا وإصابة 100 آخرين.

التوتر الطائفي

من جهتها، قالت صحيفة لوس انجلوس تايمز الأميركية اليوم الثلاثاء إن الهجمات التي وقعت مؤخرا في العراق تشير إلى عزم الجماعات المسلحة في البلاد على المضي قدما في محاولاتهم الرامية إلى إشعال فتيل حرب طائفية وعرقية في البلاد.

وأوضحت الصحيفة أن التفجيرات الأخيرة عادت لتذكر بحقيقة وواقعية التوتر العرقي في شمال البلاد، حيث الأجواء المشحونة بين العرب والأكراد من جهة، والتوتر الطائفي بين العرب السنة والشيعة في مناطق العراق الأخرى.

وعلى الرغم من تأكيد القيادة العسكرية الأميركية على انسحاب قواتها من العراق وفقا للجداول المعلنة وقدرة قوات الأمن العراقية على تحمل مسؤولياتها، فإن جميع عوامل اندلاع صراع عرقي أو طائفي محتمل في البلاد باتت متوفرة، وفقا للصحيفة.
XS
SM
MD
LG