Accessibility links

logo-print

زيباري يقول إنه بحث مع وزير خارجية تركيا قضية زيادة تدفق مياه نهر الفرات


اتهمت بغداد أنقرة الثلاثاء بعدم الوفاء بوعودها وذلك خلال زيارة وزير الخارجية التركية احمد داود أوغلو الذي أكد أن بلاده زادت من تدفق مياه نهر الفرات لتأمين كفاية العراق من المياه، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال داود أوغلو في مؤتمر صحافي في بغداد مع نظيره العراقي هوشيار زيباري "يعاني مزارعونا من نقص المياه بقدر ما يعاني منه المزارعون العراقيون. نحن بحاجة إلى سياسة مشتركة حول المياه تعود بالفائدة على البلدين. وعدنا بتأمين تدفق من 500 متر مكعب في الثانية إلى سوريا والعراق وهذا ما فعلناه".

بدوره، قال زيباري "عقدنا محادثات في كافة المجالات والقضايا السياسية والتجارية وأيضا مسألة شح المياه".

وأضاف "تلقينا تطمينات جيدة وايجابية بأن هناك رغبة حقيقية في معالجة هذه الأزمة".

غير أن وزير الموارد المائية العراقي عبد اللطيف جمال رشيد نفى في بيان التصريحات عن شح المياه في تركيا.

وأكد أن المعلومات التي تملكها السلطات العراقية تفيد بأن الأمطار والثلوج التي هطلت هذا العام كانت أفضل بكثير في الشق التركي من وادي الفرات، وأن السدود مليئة، على حد تعبيره.

واتهم المسؤولين الأتراك بعدم الوفاء بوعودهم، مؤكدا أن التدفق الحالي هو نصف الحد الأدنى مما يجب أن يتلقاه العراق.

وأضاف أن "استمرار هذا النقص في المياه سيهدد بشكل كبير بهلاك المزروعات الصيفية وخاصة محصول الشلب أي الأرز وعدم التمكن من توفير المياه للاستخدامات المختلفة الأخرى".

وأكد الوزير العراقي أن تدني إيرادات المياه "ينذر بحدوث أضرار بيئية كبيرة في حوض نهر الفرات إذا لم تقم تركيا بزيادة المياه".

وتؤكد الوزارة العراقية انها بحاجة إلى 500 متر مكعب في الثانية على الأقل لتغطية 50 بالمئة من حاجاتها للري.

واقترحت تركيا تقديم وسائل تقنية للعراق الذي يعاني من الجفاف منذ عامين ليستفيد من مياهه، و"تفعيل عمل اللجنة الثلاثية التركية العراقية السورية" التي اجتمعت عامي 2007 و 2008 لهذا الغرض.
XS
SM
MD
LG