Accessibility links

logo-print

نتانياهو يقول إنه من المستبعد حصول أي مواجهة مسلحة مع لبنان


سعى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء لوقف التصعيد الكلامي مع لبنان بإعلانه أنه من المستبعد حصول أي مواجهة مسلحة مع هذا البلد بعد أن وجه مسؤولون إسرائيليون سلسلة من التهديدات في الآونة الأخيرة ضد لبنان وحزب الله الذي يتوقع أن يكون جزءا من الحكومة المقبلة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال نتانياهو اثناء تفقده قاعدة لسلاح الجو الإسرائيلي "ليس هناك رياح حرب مع لبنان. انها عاصفة إعلامية لا تعبر عن أي شيء ملموس"، بحسب ما نقلت عنه شبكات تلفزيونية عامة إسرائيلية.

وكان نتانياهو قد حذر الاثنين الحكومة اللبنانية من أنها "ستتحمل مسؤولية أي هجوم يأتي من أراضيها إذا أصبح حزب الله الشيعي اللبناني المدعوم من إيران رسميا جزءا منها.

وأضاف "آمل ألا نضطر إلى مهاجمة بنى تحتية مدنية في المستقبل بعدما تجنبنا ذلك في الماضي حتى لا نضر بالحكومة اللبنانية"، ملمحا بذلك إلى الحرب التي شنتها إسرائيل صيف 2006 على لبنان وركز خلالها الطيران الإسرائيلي هجماته على قطاعات تحت سيطرة حزب الله.

وكان نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني ايالون قد أعلن الأحد أنه "إذا مس حزب الله شعرة لأحد ممثلي إسرائيل في الخارج أو حتى لسائح، فإنه سيتحمل النتيجة التي ستكون قاسية جدا".

وردا على ذلك، حذر رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله هاشم صفي الدين الأحد من أن أي هجوم إسرائيلي على لبنان سيثير رد فعل من حزب الله أضخم وأكبر مما جرى في حرب 2006.

ودعا مكتب مكافحة الإرهاب الإسرائيلي الثلاثاء مواطني الدولة العبرية إلى تجنب سيناء المصرية لاحتمال تعرضهم لهجمات حزب الله حسب بيان ذكرته وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وأفاد البيان أن "حزب الله ما زال يتهم إسرائيل بقتل عماد مغنية وذلك يزيد من مخاطر وقوع اعتداءات تستهدف الإسرائيليين في الخارج" في إشارة إلى القيادي الشيعي اللبناني الذي اغتيل في انفجار سيارة مفخخة في دمشق في فبراير/شباط 2008 .
XS
SM
MD
LG