Accessibility links

تحذير من تأثير الانحباس الحراري على جبال الهمالايا


حذرت مجموعة من العلماء مؤخرا من تأثير الانحباس الحراري العالمي على 350 نوعا من السلالات النادرة التي تتضمن أصغر الغزلان في العالم والضفادع الطائرة بالإضافة إلى سمك السلور الذي يلتصق بالصخور والتي اكتشفت خلال العقد المنصرم في جبال الهمالايا أحد أكثر المناطق الحيوية الغنية في العالم.

ويحذر طارق عزيز رئيس مبادرة "ليفين هامالايا" التي أطلقها صندوق الحياة البرية الدولي الذي يغطى الهند ونيبال بالإضافة إلى بوتان من تاثير الانحباس الحراري على السلالات النادرة في منطقة الهمالايا، مشددا على أنه ما لم يتم العمل على عكس هذا التأثير فإن العواقب ستكون وخيمة يمكن أن تصل إلى فقدان الحياة في المنطقة إلى الأبد على حد تعبيره.

ويدعو صندوق الحياة البرية العالمي إلى إطلاق خطة للحفاظ على المنطقة التي تتضمن أجزاء من ميامار والتبت، بالإضافة إلى أن تعطي الحكومة المزيد من السلطات للجمعيات المحلية لإدارة الغابات ومناطق العشب والمياه.

ومن المتوقع أن تسفر البعثات المستقبلية عن المزيد من السلالات النادرة في المنطقة بحسب بيتو ساهغال المحرر بجريدة "سانكشواري ايشا" المتخصصة بالحياة البرية والبيئية.
ويرجح ان يتم اكتشاف ما يقرب من ثلاثة آلاف إلى خمسة آلاف سلاسة نادرة خلال الخمسة الأعوام القادمة إذا سارت الدراسات والبعثات الاستكشافية على وتيرة ثابتة.
ويؤكد الخبراء أن ليس هناك سبب يدعو إلى الاعتقاد بأن المنطقة محصنة ضد التغيرات البيئية.

ويضيف نورالدين تشودهاري من مؤسسة رينو في الهند أنه بالإضافة إلى تأثير التغيير المناخي على المنطقة على الرغم من كونها منطقة هشة وصغيرة المساحة، هناك المشروعات البشرية كمشروع إنشاء سد في المنطقة التي يمكن أن تؤدي إلى تدهور الوضع عما هو عليه.
XS
SM
MD
LG