Accessibility links

logo-print

فيلم حول جاكسون يتضمن مشاهد أخر تمارين حفلاته


قد يجد محبو مايكل جاكسون الذي توفي في يونيو/حزيران قبيل عودته المرتقبة إلى الساحة الفنية من خلال سلسلة من الحفلات في لندن، بعض العزاء في السينما نهاية أكتوبر/تشرين الأول مع فيلم حول الفنان الراحل يستند إلى مشاهد أخر تمارين حفلاته.

وأعلنت استوديوهات سوني في هوليوود التي اشترت مشاهد التمارين في الـ 30 من أكتوبر/تشرين الأول أن العالم سيكون في الصفوف الأمامية للحلفة الغنائية الأخيرة لمايكل جاكسون مع صدور "This is it".

واتي الإعلان بعد دقائق من قرار محكمة لوس انجلوس العليا السماح لشركة "AIG life" المروجة لحفلات مايكل جاكسون التي كانت مرتقبة هذا الصيف في لندن ومالكة المشاهد، ببيع مئات الساعات من التمارين التي تملكها إلى "سوني".

ولم تحدد قيمة الصفقة لكن رقم 60 مليون دولار يسري منذ عدة أسابيع في وسائل الإعلام الهوليوودية المتخصصة.

والفيلم الذي سيشكل سابقة كبيرة إذ أن مايكل جاكسون لم يسوق يوما أي مشاهد من حفلاته الغنائية، سينتج بدعم كامل من صندوق مايكل جاكسون وسيتضمن مشاهد مأخوذة من مئات الساعات من المشاهد التي صورت خلال التمارين وفي الكواليس بتقنية عالية الجودة وتسجيل صوتي رقمي على ما أوضح بيان سوني.

وسيخرج الفيلم كيني اورتيغا ومن بين أعماله أفلام استعراضية في التلفزيون و"هاي سكول ميوزيكال" في السينما.

وأوضحت المحكمة العليا أن قرارها اتخذ بالاتفاق مع المشرفين علي ممتلكات ملك البوب الراحل المحامي جون برانكا والمنتج الموسيقي جون ماكلين ووالدة المغني كاثرين جاكسون.
XS
SM
MD
LG