Accessibility links

الهجمات بالأسلحة والقنابل في العراق تسفر عن مقتل ضابط شرطة برتبة عقيد وعدد من المدنيين


ذكرت مصادر في شرطة العراقية أن أربعة أشخاص من بينهم ضابط برتبة عقيد قتلوا في هجومين منفصلين بمحافظة نينوى شمال العراق.

وذكرت المصادر أن المسلحين أطلقوا النار على العقيد عبد الحميد خلف عصفور مدير شؤون الأفواج في شرطة نينوى لدى مغادرته مجلس عزاء في قرية الزاوية التي تقع على بعد 50 كيلومترا جنوب مدينة الموصل.

هجوم بقنبلة يدوية

ووقع الهجوم الثاني عندما ألقى مجهولون قنبلة يدوية على أحد المنازل في منطقة البعاج مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم امرأة.
وقالت الشرطة إن اثنين من أفراد العائلة التي تقطن المنزل يعملان في الجيش العراقي وأصيب أحدهم في الهجوم.

هذا وكان قد أصيب تسعة أشخاص على الأقل في انفجار قنبلة وضعت تحت سيارة في حي الشعب شمال شرق العاصمة العراقية . وذكرت الشرطة أن الضحايا كانوا يستقلون حافلة صغيرة في موقع الانفجار.

وآخر بسيارة مفخخة

وفي تطور آخر، انفجرت سيارة مفخخة أخرى أمام متجر لإصلاح الإطارات مما أسفر عن جرح أربعة أشخاص.
ووصف أحد المواطنين الذين كانوا في موقع الحادث تفاصيل الانفجار:

XS
SM
MD
LG