Accessibility links

مصدر أمني لبناني يقول إن شقيقين صغيرين أصيبا بجروح نتيجة انفجار قنبلة عنقودية في الجنوب اللبناني


أفاد مصدر أمني لبناني أن شقيقين لبنانيين صغيرين أصيبا الأربعاء بجروح جراء انفجار قنبلة عنقودية في جنوب لبنان من مخلفات حرب إسرائيل على لبنان صيف 2006، وتتزامن إصابتهما مع الذكرى الستين لاتفاقات جنيف المتعلقة بحماية المدنيين خلال النزاعات المسلحة.

وأوضح المصدر أن عباس عوالي البالغ من العمر 13 عاما وشقيقه حسين البالغ من العمر 10 أعوام كانا يجمعان الحطب في خراج بلدتهما تولين التي تبعد حوالي 10 كلم عن الحدود مع إسرائيل عندما انفجرت القنبلة. وقد تم نقلهما إلى أحد مستشفيات المنطقة للعلاج.

وبذلك، يرتفع عدد الإصابات بهذه الأجسام منذ انتهاء الحرب التي شنتها إسرائيل على حزب الله صيف عام 2006 إلى نحو 300 إصابة بين قتيل وجريح وفق مصدر أمني.

هذا ويواصل مكتب تنسيق نزع الالغام التابع للأمم المتحدة بالعمل في جنوب لبنان لتنظيف المساحة الملوثة بمخلفات حرب إسرائيل على لبنان التي استمرت 33 يوما والتي تشمل ألغاما وقنابل عنقودية.

ورغم أن قرار الأمم المتحدة رقم 1701، الذي توقفت بموجبه العمليات الحربية بين إسرائيل وحزب الله، ينص على أن تسلم الدولة العبرية خرائط مئات آلاف القنابل التي ألقتها على جنوب لبنان، فان الجيش الإسرائيلي لم يسلم هذه الخرائط إلا في مايو/أيار الماضي.

مما يذكر أن 194 دولة وقعت في 12 أغسطس/آب 1949 في جنيف أربعة اتفاقات حول حماية المدنيين والمعتقلين والجرحى والعاملين في المجال الإنساني أثناء النزاعات.
XS
SM
MD
LG