Accessibility links

logo-print

تل أبيب تطلق حملة دبلوماسية لمعرفة مصير احد جنودها في الجولان السورية


قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الأربعاء إن تل أبيب أطلقت حملة دبلوماسية هادئة تجاه سوريا في محاولة تهدف لمعرفة مصير احد جنودها بعد إن فقد في مرتفعات الجولان قبل 12 عاما.

وبالرغم من عدم تأكد إسرائيل من وجود الجندي غاي هيفير في سوريا، إلا أن التطور الأخير يعتبر تغييرا ملحوظا في سياستها تجاه القضية، حيث أنها تحاول في مسعاها الحصول عن أي معلومات قد تكون متوفرة لدى دمشق.

وأوضحت الصحيفة أن تل أبيب لا تملك أي معلومات عن هيفير ومصيره.

وكان وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف قد مرر قبل عدة أسابيع رسالة إسرائيلية إلى المسؤولين السوريين تضمنت رغبة إسرائيل في معرفة مصير جنديها.

غلعاد شاليت

ومن ناحية ثانية، نفى شمشون ليبمان، المسؤول عن حملة إطلاق سراح شاليت في إسرائيل، حدوث أي تطور ايجابي في قضية إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي، وذلك عقب تأكيد مسؤولين إسرائيليين لسير المحادثات بهذا الخصوص.

وتأتي تصريحات ليمان لتناقض تقرير نشرته صحيفة الشرق الأوسط اللندنية اليوم الأربعاء قالت فيه نقلا عن مصادر مصرية إن المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل فيما يتعلق بصفقة تبادل الأسرى تشهد تقدما ملموسا.

ويفترض، في حال التوصل إلى اتفاق بشأن تبادل الأسرى، أن تفرج إسرائيل عن عدد من عناصر حماس المعتقلين لديها مقابل إفراج حماس عن شاليت.
XS
SM
MD
LG