Accessibility links

أجهزة الأمن اللبنانية تعثر على جثة عبد الله غندور في قضاء البترون في شمال لبنان


أكد مصدر أمني لبناني أن الأجهزة المختصة عثرت اليوم الأربعاء على جثة رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في شمال لبنان عبد الله غندور، وذلك بعد أيام على اختفائه السبت الماضي. وقد تم توقيف مشتبه رئيسي بقتله.

وصرح المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية بأنه تم العثور على غندور مذبوحا وقد القيت جثته منذ بضعة أيام داخل قلعة المسيلحة في قضاء البترون شمال.

وكان المصدر نفسه قد ذكر سابقا أنه عثر على الجثة قرب القلعة التي تقع على بعد مئات الامتار فقط من الطريق الرئيسي الذي يربط بيروت بشمال البلاد.

واوضح المصدر أن مشتبها به كان قد تم توقيفه اقر بجريمته ودل على مكان الجثة.

والموقوف هو لبناني من مدينة طرابلس كبرى مدن شمال لبنان ومسقط رأس غندور ويدعى رافت الدحني.

وأشار المصدر إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى وجود أسباب مالية وراء الجريمة التي يعتبر الدحني "المشتبه الرئيسي" بتنفيذها.

ولاحقا أكد المصدر الأمني أن الموقوف اعترف بوجود شريك له في الجريمة هو العراقي محمود سالم الذي فر من لبنان. ولم يوفر المصدر تفاصيل إضافية عن سالم.

ويعمل الدحني في مكتب في طرابلس تابع لمحطة تلفزة عراقية خاصة. كما كان يمارس أنواعا من التجارة بين لبنان والعراق وفق المصدر نفسه.

وكان الاتصال بغندور وهو في نحو السبعين من عمره، فقد منذ ظهر السبت الماضي.

وبعد يوم واحد تم العثور على سيارته قرب مسقط رأسه في مدينة طرابلس كبرى مدن شمال لبنان.
XS
SM
MD
LG