Accessibility links

واشنطن: العراقيون أفادوا من تدخلاتنا السابقة بشأن تدفق المسلحين عبر سوريا


قللت الخارجية الأميركية من أهمية الخلاف بين واشنطن وبغداد حول زيارة وفد رسمي أميركي لدمشق للتباحث حول ملفات متعددة، من ضمنها ضبط الحدود وتسلل المقاتلين الأجانب إلى العراق.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بي جي كراولي إن واحدة من بين القضايا التي يبحثها الجانب الأميركي مع السوريين باستمرار هي جهودهم لضبط الجانب السوري من الحدود مع العراق.

وأوضح كراولي، بحسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس، أن واشنطن تبدي منذ سنوات اهتماما بقضية تدفق المقاتلين الأجانب من الحدود السورية إلى العراق، مضيفا بأن العراق أفاد بدروه من الجهود الأميركية للتعامل مع المشكلة.

وكان الناطق باسم الحكومة العراقية أكد أن رئيس الوزراء نوري المالكي سيتوجه الأسبوع القادم لإجراء مباحثات أمنية مع المسؤولين السوريين، مضيفا قوله: "ليس من واجب الأميركيين التفاوض نيابة عنا".

وأفاد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكولونيل باتريك رايدر بأن وفدا عسكريا من البنتاغون يزور العاصمة السورية حاليا برقفة ممثلين عن وزارة الخارجية الأميركية والقيادة المركزية.

وأضاف رايدر في تصريح لقناة "الحرة" أن الوفد العسكري الأميركي يضمّ خبراء متخصصين في مكافحة الإرهاب، مشيرا الى أن المحادثات تتركز على "تأمين حماية الحدود إضافة إلى عدد من المواضيع السورية – الأميركية المشتركة".

وأشار رايدر إلى أن "الوفد العسكري الأميركي التقى نظرائه السوريين بغية تفعيل وتقوية العلاقات الثنائية بين البلدين من خلال تحسين وضعية الأمن والإستقرار في المنطقة".

XS
SM
MD
LG