Accessibility links

دراسة تحذر من تأثير الزواج على معدلات البدانة


رجحت دراسة أجريت مؤخرا أن الأزواج أكثر عرضة لزيادة الوزن بعد أعوام قليلة من الزواج عن الأشخاص غير المتزوجين.

تقول دكتور جنيفر أشتون من جامعة نورث كارولينا ومراسلة قناة CBS الإخبارية التي ناقشت الدراسة التي بحثت تأثير العلاقات الرومانسية على صحة الأزواج.

وتابع الباحثون في الدراسة التغيرات التي طرأت على وزن نحو سبعة آلاف فرد في علاقات مع الجنس الآخر خلال عدة أعوام وكشفت أن احتمال إصابة الأشخاص المتزوجين بالسمنة تزيد عن نظرائهم غير المتزوجين.

وأشارت أشتون إلى أن الدراسة وجدت أن احتمال إصابة النساء المتزوجات بالبدانة بلغت نحو 63 بالمئة في العام الأول من الزواج، بينما لم يتعرض الرجال للخطر ذاته خلال تلك الفترة.


تقول ماري رودريغوز المذيعة بالقناة إن هناك اعتقادا سائدا بأن المرأة تترك وزنها دون سيطرة بعد إيقاعها للرجل في شرك الزواج. غير أنها تفند الاعتقاد ذاته بقولها أن على المرأة كذلك العمل على الاحتفاظ بالزوج بعد الزواج كذلك.

وتضيف اشتون أن هناك احتمالا بأن الزواج يدفع الى الأكل بانتظام ويقلل من المواظبة على اداء التمارين الرياضية مما يساهم في زيادة وزن الأزواج.
XS
SM
MD
LG